لاقوة تقف أمام الإرادة - سوريا للإغاثة والتنمية SRD
لاقوة تقف أمام الإرادة

لاقوة تقف أمام الإرادة

Google Plus Share
Facebook Share

كثيراً ماتخلّف الحرب العديد من الإعاقات الجسدية والنفسية، والتي ترافق أصحابها وتشاطرهم ماتبقى من حياتهم. هذا كحال إبراهيم الدرويش البالغ من العمر 47 عاماً، الذي تعرض لإصابة أدت إلى أذية دماغية ناتجة عن قصف جوي على منطقتهم، نتج عنها خزل شقي أيمن، الأمر الذي جعله بحالة عجز كاملة غير قادر معها على الوقوف أو المشي.

يقول إبراهيم: " حين علمت بعجزي، شعرت أن الحياة أفرغت كل مالديها من يأس وألقته في صدري، حزن وإحباط، والأصعب من ذلك إحساس كبير بأنني أصبحت عالة على من حولي، ومرت الأيام وسمعت من أحد الأصدقاء بمركز جرجناز الصحي، أنه يقدم تدريبات المعالجة الفيزيائية مجاناً، فقلت إنها فرصتي، وصممت على التوجه إليه"، يتابع إبراهيم: " وصلت المركز، ومباشرة إلى جلسات علاج فيزيائية بالأشعة تحت الحمراء، مع إجراء تمارين رياضية في الصالة المخصصة، إضافة لبرنامج تدريب وحركات رياضية منزلية مستمرة. والحقيقة أني لم أكن أتوقع النتائج، فبعد مرور شهرين أصبحت قادراً على الجلوس على حافة السرير، مع إمكانية الوقوف بمساعدة بسيطة".

وبإصرار كبير، تابع إبراهيم جلسات العلاج، مع تشجيع المركز له وتقديم الدعم النفسي، ليكون قادراً بعد مرور أربعة أشهر على المشي بمساعدة ذويه. وكلما تحسنت حالة إبراهيم زاد إصراره وزاد تشجيع المركز له، لتمر ستة أشهر من بداية العلاج، كان معها إبراهيم قادراً على المشي بمساعدة عكاكيز دون الاستعانة بأحد، وأصبح يستطيع القيام من السرير والمشي وقضاء حاجاته بنفسه دون الحاجة لأيّة مساعدة. وإلى الآن لازال إبراهيم يتابع العلاج الفيزيائي في المركز، وحالته النفسية جيدة جداً، وقد غمرت السعادة قلبه بعد النجاحات الكبيرة التي حققها، وبعزيمته الصلبة وإرادته القوية لازال إبراهيم مصمماً على الاستمرار بعلاجه حتى الشفاء التام .

حقوق النشر 2017 © SRD. تصميم وتنفيذ شركة Boulevard Middle East